CARACOL

 

روبن داريو “الحلزون” في الشاطئ وجدت حلزونا من الذهب الخالص و مرصعا بالدرر؛ لامسته أوروبا بيديها الساحرة .عندما عبر الأمواج على الثور السماوي

وضعت الحلزون الرنان على شفتي وأثرت صدى الأهداف البحرية، وضعته على أذني و الألغام الزرقاء .حكتلي بصوت خافت سر كنزها

هكذا الملح تصلني من الرياح المرة اللتي في أشرعتها المنتفخة أحست سفينة آرغوس عندما عشقن نجوم أحلام جاسون؛

أسمع إشاعة أمواج ولهجة مجهولة …و هيجان و ريح غامض )الحلزون يملك شكل قلب(